رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يؤكد على أهمية المناصفة داخل المجتمع

نظم التجمع الوطني للأحرار يوم السبت 13 أكتوبر ندوة في موضوع “المرأة المغربية في ظل الدستور الجديد، أي آفاق”. وقد حضر هذه الندوة السيدة نادية البرنوصي،أستاذة القانون الدستوري ونائبة رئيسة الجمعية الدولية للقانون الدستوري، التي قدمت عرضا تناولت من خلاله واقع المرأة في الدستور الجديد والمكتسبات التي جاء بها من أجل تحسين وضعيتها كما وضحت بعض الثغرات التي ما يزال يعتريها هذا الدستور لاسيما فيما يتعلق بوضعية المرأة، وأكدت كذلك على أهمية تنزيل مقتضيات الدستور في هذا الجانب. كما عرفت الندوة كذلك حضور الكاتبة والباحثة أسماء المرابط التي تناولت بإسهاب وضع المرأة في الإسلام، ودعت من خلال مداخلتها إلى أهمية قراءة القران قراءة تحررية، كما ركزت بشكل كبير على مبدأ الحرية التي تتضمنه بعض النصوص القرآنية.

وترأس هذا اللقاء السيد صلاح الدين المزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي أكد خلال مداخلته أن المغرب يعيش في فترة تعرف تحولات مختلفة، يجب أن يحسم فيها في العديد من القضايا من بينها قضايا المرأة والعلاقة مع الدين الحنيف. وأكد كذلك خلال مداخلته على أن الصراع اليوم هو الحفاظ على الإسلام من الأفكار الدخيلة على المجتمع المغربي، والتمييز بين الدين الإسلامي والشعوذة الدينية.

وأوضح رئيس الحزب كذلك أن الحرية مهمة في تطور المجتمعات، كما أن للمرأة دور لا يستهان به في هذا التطور، ولهذا فحزب التجمع الوطني للأحرار يؤمن بمبدأ المناصفة وناضل من أجل تبنيها داخل الدستور، وسيستمر في مسيرته النضالية من أجل إنزال هذا المبدأ على أرض الواقع انطلاقا من مسؤولية الحزب في الدفع بالمجتمع المغربي، لاسيما وأن المغرب يعرف اليوم تراجعات سيؤدي ثمنها اقتصاديا واجتماعيا.

وقال السيد صلاح الدين المزوار ،خلال الندوة التي نظمن بمناسبة اليوم الوطني للمرأة، إن رئاسة الحزب أعطت منذ أسابيع انطلاق شبكة النساء الأحرار التي تهدف إلى هيكلة القطاع النساء داخل الحزب.