إعادة انتخاب رشادي بالإجماع رئيسا لغرفة الصناعة بسطات


انتخب أعضاء الجمعية العامة لغرفة الصناعة والتجارة والخدمات لأقاليم سطات وبرشيد وبن سليمان بالإجماع شفيق رشادي، رئيسا للغرفة للمرة الرابعة، بمناسبة تجديد مكتبها.

واعتبر مصدر من الغرفة أن انتخاب المكتب المسير رشادي بالإجماع يعود إلى ما أسماه “نهج لمقاربة تدبيرية وتنموية تشاركية منفتحة وفعالة”، بالإضافة إلى الدينامية التدبيرية والإشعاعية التي ميزت غرفة سطات، وأهلتها للحصول على شهادة الجودة إيزو 9001 ISO  (نسخة 2008)، وسلمت لها في بداية السنة الجارية، وساهمت فيها مكونات غرفة الصناعة والتجارة والخدمات وفعاليات تنتمي إلى عالم الاقتصاد والصناعة والتجارة والخدمات وفعاليات محلية”.

وشكلت غرفة الصناعة التجارة والخدمات لأقاليم سطات وبرشيد وبن سليمان نموذجا على المستوى الوطني، وكانت أول غرفة مهنية تحصل على شهادة الجودة إيزو ما اعتبره فاعلون ” تتويجا لاستراتيجية عمل ناجحة واكبت مخططات التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الإقليمية والجهوي، وانخرطت بفعالية في الاستراتيجيات والبرامج الوطنية (الإقلاع الصناعي، رواج، انفتاح، المغرب الرقمي).

وأكد  شفيق رشادي، رئيس الغرفة في كلمة بمناسبة تجديد الثقة فيه رئيسا للمرة الرابعة أن “الإجماع خلال عملية انتخاب المكتب المسير للغرفة جاءت نتيجة حصيلة عمل دؤوب ديموقراطي وتشاركي وإيجابي، وشارك فيه أعضاء الغرفة من تجار وصناع وخدماتيين المنتمين إلى الأقاليم الثلاثة، وعملوا بإخلاص وغيرة وإيجابية لرفع شأن غرفتهم، وساهمت فيه أيضا كل الموارد البشرية بالغرفة من موظفين وأعوان إدارة الذين عملوا بمهنية وتفان من أجل تحقيق المكتسبات النوعية التي تميزت لغرفة سطات، ما يشكل حافزا على مزيد من البذل والعطاء لمواجهة التحديات التدبيرية والتنموية المطروحة عليها محليا وجهويا ووطنيا”.

سليمان الزياني، جريدة الصباح