مزوار: مسألة التعويضات قانونية وتُُمارس بالمغرب منذ 60 سنة

قال صلاح الدين مزوار رئيس التجمع الوطني للأحرار، إن مسألة التعويضات التي حصل عليها خلال مزاولته لمهامه كوزير للمالية٬ “مسألة قانونية وتمارس بالمغرب منذ ستين سنة” إلا أن الطريقة التي قدمت بها – يضيف مزوار – توحي ” بأني مارست الشطط في استعمال السلطة الشيء الذي أعتبره ممارسة غير سليمة”.

وأشار مزوار بخصوص النقاش الذي عرفه البرلمان حول قضية التعويضات ذاتها التي فجّرها النائب البرلماني عن حزب العدالة التنمية عبد العزيز أفتاتي، أنه رفض الدخول في هذا النقاش وأن الأولوية ينبغي أن تعطى إلى خدمة مصالح البلاد من خلال الإسهام في إنجاح التحولات والإصلاحات التي انخرط فيها المغرب.

وعن موعد تاريخ الاستحقاقات الانتخابية القادمة، قال مزوار إن إن حزبه يعتبر قرار رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران٬ بتأجيل تاريخ إجراء الانتخابات الجماعية٬ ” يبعث على الاندهاش خاصة وأنه لم يتم استشارة المعارضة في ذلك”.

وأضاف رئيس التجمع الوطني للأحرار أن التحولات التي عرفها المغرب وخاصة الدستور الجديد تحتم إجراء استشارة مع كافة الفعاليات السياسية قبل اتخاذ قرار التأجيل.

 

هسبريس