حزب التجمع الوطني للأحرار في زيارة لإقليم السراغنة

احتضن منزل السيد المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة قلعة السراغنة  يوم الجمعة 18 ماي حفل استقبال على شرف 11 رئيس جماعة محلية التحقوا بالحزب من بينهم بلدية تملالت، وعشر جماعات قروية  أخرى. وترأس الحفل السيد صلاح الدين المزوار، رئيس الحزب بحضور عدد من أعضاء المكتب السياسي والمجلس الوطني ومسؤولين من قلعة السراغنة والدار البيضاء.

تدخل هذه الخطوة المنظمة من طرف الحزب في إطار دينامية جديدة يعرفها التجمع، بعد مؤتمره الأخير وانتخاب قيادة جديدة، مع تجديد الثقة في السيد صلاح الدين مزوار رئيسا. وتتميز هذه الدينامية بضخ دماء جديدة وتشبيب الهياكل الحزبية وإرساء تنظيمات حزبية قوية وفاعلة، ليتبوأ الحزب المكانة اللائقة به. ورافق السيد صلاح الدين المزوار خلال هذه الزيارة وفد من التجمعيين من مدينة الدار البيضاء يتكون من :حسن بنعمر، عضو المكتب السياسي، ورئيس مقاطعة عين السبع، عبد الرحيم الوطاس، نائب عمدة الدار البيضاء ورئيس مقاطعة الصخور السوداء، بالإضافة إلى محمد الحدادي، برلماني ، رئيس مقاطعة سيدي عثمان، وادريس الشرايبي، عضو المجلس الوطني، منسق الحي الحسني، فضلا عن عبد الصادق مرشد، عضو المجلس الوطني ومدير جهوي للحزب.

وانتقل الوفد بعد ذلك دوار الكويلمات جماعة الصهريج، دائرة العطاوية بإقليم قلعة السراغنة لتقديم العزاء لأفراد من عائلة “حميدي” الذين قضوا نحبهم في حادث انهيار منزل بالمدينة القديمة بالدار البيضاء، ليلة الأربعاء صباح الخميس. 17 ماي2012.