رئيس التجمع الوطني للأحرار في لقاء تواصلي بمدينة طانطان

قام السيد صلاح الدين المزوار يوم الجمعة 23 مارس بزيارة أعضاء ومنتخبي الحزب بمدينة طانطان. وخلال هذا اللقاء التواصلي الذي حضره أيضا السيد رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب التنفيذي، أوضح رئيس الحزب أن الأقاليم الجنوبية أداة للتنمية ببلادنا، وأضاف أنه يجب على التجمعيين الافتخار بممثليهم في البرلمان. وأبرز المزوار كذلك أنه سعيد بما حدث يوم 25 نونبر لأنه تكريس للتناوب الديموقراطي على السلطة، وهذا ما جاء به الدستور الحالي. وبين قائلا ” حافظنا على تنوع الهوية المغربية، ولهذا أتمنى كذلك أن يتم تكريس اللغة الحسانية في الدستور”.

وفي معرض حديثه عن توجه الحزب نحو المعارضة أبان السيد صلاح الدين المزوار أن هذا الاختيار الذي خلق مشاكل داخل الحزب سيساعد في إعادة بنائه، لا سيما وأن الحزب أخذ على عاتقه قبل سنتين أن لا يظل حزبا مكملا، كما أضاف أن بناء الديمقراطية يحتاج إلى المعارضة، وهذا الأمر سيعطي مصداقية للحزب ويقويه.

ويعتبر المزوار أن المؤتمر المقبل يعتبر مرحلة  مفصلية في تاريخ الحزب، ولهذا فمفروض عليه إبراز هويته، وأن لا يظل منغلقا على نفسه، بل يجب أن يكون حزبا للقوات الشعبية. وركز المزوار كذلك على أن تعيين المنسقين يجب أن يمر بطريقة ديمقراطية، كما أن تمثيلية النساء داخل الحزب يجب أن تصل إلى الثلث كما يؤكد ذلك الدستور، بالإضافة إلى الشباب الذي يعتبره رئيس الحزب الطاقة الأكثر تعبيرا داخل المجتمع.