المؤتمر الإقليمي الخامس لمدينة مكناس


تحت شعار “خطوة إلى دمقرطة العمل الحزبي”، نظمت يوم أمس 11 أبريل 2012 منسقية جهة مكناس تافيلالت المؤتمر الخامس لعمالة مكناس. وهدف هذا اللقاء المبرمج في إطار سلسلة المؤتمرات الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار تحضيرا للمؤتمر الخامس للحزب المزمع عقده في نهاية هذا الشهر،

إلى مناقشة كل من مشروع الميثاق المذهبي والنظام الأساسي للحزب وكذا إلى انتخاب أعضاء مجلس الاتحادية ومندوبي المؤتمر الوطني والجهوي. وحضر هذا اللقاء عبد الله الغوتي، عضو المكتب التنفيذي، وعبد الهادي فكري، المنسق الإقليمي للحزب في مدينة مكناس، الذي قال في كلمة افتتاحية للمؤتمر إن الحزب تموقع في المعارضة لأنه حزب مسؤول ولا يود أن يظل حزبا مكملا. كما حضر اللقاء ممثلو ومناضلو الحزب بمكناس.  وحسب المعايير التي تم تحديدها سابقا تم انتخاب لجنة ستتكلف باختيار المشاركين في المؤتمر الوطني.