الأربعاء 20 يونيو 2018

مقترح المشروع الأولي للنظام الأساسي

مشروع النظام الأساسي

الأخوات و الإخوة منخرطات ومنخرطي حزب التجمع الوطني للأحرار،

في ختام الجولة الوطنية التي شملت الجهات الاثنتا عشرة للمملكة، والتي مكنت الحزب من الإنصات لقواعده، تم الإعلان عن تاريخ 31 يناير 2017 لعرض مضامين مشروع المقترح الأولي للنظام الأساسي الجديد للحزب من خلال تطبيق التجمع معكم RNIdirect قصد تمكينكم من الإطلاع عليه والإدلاء بملاحظاتكم ومقترحاتكم بخصوص مضامينه.

وكانت حصيلة هذه الاستشارة متميزة حيث شاركتم بكثافة في التصويت على مضامين هذا المشروع الأولي كما أدليتم بآرائكم حوله. وتم تسجيل أزيد من 1.500 تعليق من قبل اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر الوطني، التي أشرفت على دراستها قصد بلورة المشروع النهائي للنظام الأساسي للحزب.

وتنفيذا لالتزام الحزب بنشر الصيغة النهائية للنظام الأساسي الجديد، بتاريخ 16 مارس، فقد أصبح بإمكانكم الاطلاع عليها إلى غاية المؤتمر الوطني العادي الذي ستحتضنه مدينة الجديدة أيام 19 و20 ماي 2017، حيث سيتم عرضها للتصويت.

وبهذه المناسبة، نود توجيه رسالة شكر لجميع المنخرطين على ما أبانوا عليه من انخراط ايجابي والتزام وبدل للمجهود في سبيل بلورة هذا المشروع. هذا، ويفتخر حزب التجمع الوطني للأحرار بمناضلاته ومناضليه الذين يرصون صفوفه ويعول على التزامهم وإخلاصهم وتفانيهم لتنشيط عمله السياسي.

وبفضل تعبئتكم الفعالة، استطعنا معا كسب رهان تنفيذ مضامين المرحلة الأولى من استراتيجية إعادة هيكلة الحزب التي تم عرضها يوم 15 يناير 2017 بأكادير، خاصة ما يتعلق بصياغة مشروع نظام أساسي جديد يعكس طموحاتنا بشأن التنظيم الداخلي للحزب.

ويجدر التذكير مجددا بأن النظام الأساسي للحزب ليس إلا وسيلة لخدمة غاية تجمعنا، كما لا يمكن أن نحقق التغيير الذي نطمح إليه فقط من خلال صياغة نص تنظيمي.

إذ أن التغيير المرجو يرتكز على التزامنا داخل الحزب ويعتمد على كل منخرط ومنخرطة في الحزب. فالجميع مدعوون لتفعيل قوانين الحزب وتنزيل مضامينها من خلال العمل الميداني.

التغيير يعتمد على انخراطكم والتزامكم.

افتتاحية

أولوياتنا من أولويات الوطن

لم يعد يخفى على كل متابع لواقع قطاعات الصحة والشغل والتعليم، أنها أضحت أحد أسباب تذمر فئات واسعة من المواطنين، وعدم رضا عن قطاعات...