مولاي حفيظ العلمي يوقع على اتفاقية في قطاعي السيارات تساهم في احداث 14230 منصب شغل

وقعت شركة “بالم أندوس”، الفرع التابع لمجموعة بالموري للصناعات والخدمات، الخميس الماضي، اتفاقية مع شركة “جوبيلسا” المجموعة الإسبانية الرائدة في مجال التجهيز الداخلي، وتجميع مقاعد عربات السيارات، تنص على تعبئة مبلغ 240 مليون درهم، لبناء مصنع بالمركب الصناعي بدار بوعزة، سيمكن من إحداث 1320 منصب شغل مباشرا.

ويندرج هذا المشروع الجديد، الذي حضر حفل توقيعه، الخميس الماضي بالرباط، مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، وسعد برادة السني، رئيس بالموري للصناعات والخدمات، وخوسي بيلتران، رئيس مجموعة جوبيلسا، ضمن التنفيذ الفعلي لإستراتيجية قطاع السيارات المسطرة من قبل الوزارة، من خلال مخطط التسريع الصناعي 2014 – 2020.

وتهدف شركة “جوبيلسا أوطو موتيف”، الفرع الجديد المحدث بموجب اتفاقية العمل المشترك، في مرحلتها الأولى الاستجابة للطلب القوي والمتزايد لمصنعي السيارات الأوربيين لإنتاج أغطية مقاعد السيارات من “صنع المغرب”.ويتوقع أن توفر الاتفاقيات المبرمة مع مصنعي السيارات الأوربيين، رقم معاملات للتصدير بقيمة 100 مليون أورو بحلول 2020.

كما ستعمل الوحدة الجديدة على خلق قيمة مضافة قوية للمصنعين الأوربيين بالارتكاز على تنافسيتها وتوفــــــــرها على مركز للبحث والتطوير مجهز بوسائل حديثة ومتطورة، فضلا عن مؤهلات قوية وواعدة للإدماج المحلي، بالمركب الصناعي لـ”بالم أندوس” بدار بوعزة.
وستسعى الشركة في المرحلة الثانية، في إطار السعي لإدماج جميع أنشطة الإسفنج الخاص بالسيارات، إلى تصنيع مقاعد السيارات بالكامل، بما فيها دعائم الرأس والتكسية الداخلية لعربات السيارات ولوحات القيادة بشراكة مع مصنعين ومجهزين محليين للسيارات.

وجرى التوقيع على الاتفاقية، ضمن حفل شمل 17 اتفاقية تشمل قطاعي السيارات والطيران، بقيمة إجمالية تبلغ 2,4 مليار درهم، ستساهم في إحداث 14230 منصب شغل، وخلق رقم معاملات قدره 7,62 ملايير درهم، منها 14 تتعلق بقطاع صناعة السيارات.
وقال وزير التجارة والصناعة، في تصريح على هامش الحفل، إن هذه الاستثمارات المهمة ستمكن من إدخال تخصصات تقنية جديدة وستعزز الإدماج المحلي وتكثف النسيج الإنتاجي.