رئيس كوب 22: الإحصائيات البيئية تعرف تحولات عميقة لمواكبة مسلسل اتخاذ القرار على نحو أفضل

أكد رئيس قمة المناخ “كوب 22” الأخ صلاح الدين مزوار، يوم الأحد بمراكش، أن المعطيات الإحصائية تعرف تحولات عميقة ونموا مستمرا بشكل يضمن مواكبة مسلسل اتخاذ القرار.
وأضاف في ورشة حول موضوع “أية مقاربات إحصائية لقياس البيئة والتغيرات المناخية” على هامش الدورة ال61 للمؤتمر الدولي للإحصاء المنظم من قبل المندوبية السامية للتخطيط ما بين 16 و21 يوليوز الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أنه لا يمكن تحقيق تقدم يذكر دون الرجوع إلى المعطيات الإحصائية خاصة تلك المرتبطة بالبيئة، والتي تقدم بجلاء توضيحات للتحاليل ومختلف الدراسات المنجزة بغرض تسطير مشروع لعالم أفضل يتجه نوح المستقبل.
وأشار الأخ مزوار إلى أن هذا اللقاء، الذي ينعقد في الوقت المناسب، يكتسي أهمية كبرى لكونه يعالج موضوعا ذو راهنية وحساسا يرتبط بقضية البيئة.
وأكد من جانب آخر، أن على إفريقيا عدم التقيد بنماذج التنمية الماضية، داعيا إلى الانخراط بشكل جدي لتحقيق التنمية المستدامة.
وذكر السيد مزوار بقمة المناخ “كوب 22″، التي شكلت فرصة بارزة ضمن الأجندة الدولية حول البيئة، ومحطة متميزة عن باقي اللقاءات توجت باتخاذ مبادرات تقضي بتغيير الممارسات ونموذج عيش المجتمعات وتحفيز مبادرات جديدة بناءة لفائدة البيئة.