بلاغ

اجتمع المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للاحرار يومه الاثنين على الساعة الرابعة زوالا برئاسة الأخ الرئيس عزيز اخنوش، وقد تدارس مجموعة من النقط المدرجة في جدول الأعمال المتعلقة بتطور الوضع السياسي في البلاد، وتقدم أشغال المؤتمر الوطني السادس.

وفي بداية الاجتماع، تقدم الأخ الرئيس بعرض حول تطور مسلسل المشاورات مع باقي المكونات الحزبية، قصد تشكيل أغلبية قوية ومنسجمة من اجل افراز حكومة قوية، وتقدم الاخوات والاخوة أعضاء المكتب السياسي بتهنئة الأخ الرئيس على مواقفه الملتزمة، من اجل تسريع وثيرة اخراج هذه الاغلبية الحكومية.

كما تطرق المكتب السياسي الى تقدم اشغال تحضير المؤتمر الوطني السادس، والتي تسجل تقدما ملحوظا طبقا للآجال المسطرة، ووفقا للتصور الجديد الذي اعطى انطلاقته الأخ الرئيس منذ 29 اكتوبر 2016.

وقد اشادت مداخلات الأخوات والاخوة اعضاء المكتب السياسي بالجهود المبذولة من طرف السادة المنسقين الاقليميين والجهويين فيما يتعلق بتحيين لوائح المنخرطين في كل الأقاليم.

وقد شدد الاخ الرئيس على ضرورة احترام المساطر الداخلية لعقد المؤتمرات الاقليمية، خصوصا فيما يتعلق باحترام شروط وقواعد الديمقراطية الداخلية، آملا أن تشكل محطة المؤتمرات الاقليمية انطلاقة جديدة ومناسبة لتجديد النخب الداخلية للحزب.

وفي المقابل تطرق المكتب السياسي للحادث الأليم الذي ذهب ضحيته النائب البرلماني عبد اللطيف مرداس، حيث قرر المكتب السياسي بالإجماع على طرد المتورط من صفوف وهياكل الحزب، كما دعا إلى توفير شروط المحاكمة العادلة، وفق المبادئ التي يضمنها الدستور والقانون.