بـلاغ

لقد بلغ إلى علم حزب التجمع الوطني للأحرار، عن طريق بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، بأخبار تورط مستشار جماعي، التحق بالحزب خلال الاستحقاقات الجماعية لسنة 2015، في مقتل النائب البرلماني عبداللطيف مرداس، رحمه الله.
والتجمع الوطني للأحرار، إذ يجدد تعازيه إلى أسرة الفقيد الصغيرة والسياسية، يخبر الرأي العام:

– يستنكر بشدة سلوك هذا المستشار الجماعي الذي لا يمت بصلة إلى قيم الدين الإسلامي الحنيف ولا إلى أخلاق المجتمع المغربي؛

– يؤكد على أن هذا المستشار ليس قياديا بالحزب ولا تربطه بهياكل حزب التجمع الوطني للأحرار أية صلة؛ فقد التحق بالحزب خلال الاستحقاقات الجماعية؛

– يدعو العدالة إلى تنزيل العقوبات القانونية على المتهم (مع احترام شروط المحاكمة العادلة)، وتقديم الدرس لكل من سولت له نفسه بنهج نفس السلوك؛

– يتقدم بالشكر إلى الضابطة القضائية والأمن للحرفية العالية التي استعملوها في فك لغز هذه الجريمة الشنعاء

– سيعرض طرد المستشار من صفوف الحزب نهائيا على المكتب السياسي في أول اجتماع مقبل له.